الاستخبارات العراقية: ضبط صواريخ ومنصات إطلاقها في كركوك

أخبار عربية – بغداد

أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية العراقية، الأحد، ضبط صواريخ مع منصتين لإطلاقها، إلى جانب أسلحة وقنابل تعد من مخلفات تنظيم “داعش” الإرهابي، في قضاء الدبس بمحافظة كركوك.

وجاء في بيان أنه “استناداً لمعلومات استخباراتية دقيقة، تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية، من تنفيذ عملية استخباراتية في قضاء الدبس بمحافظة كركوك”.

وأوضح البيان أنه نتج عن العملية ضبط منصتين لإطلاق الصواريخ و14 “قوانة” مدفع رشاش عيار 57، و6 صواريخ متوسطة.

كما تم العثور على 24 “قنبرة” هاون عيار 60 ملم، و55 حشوة قنابر، وتجهيزات عسكرية مختلفة.

وأشار البيان أنه تم العثور على كل تلك الأسلحة الخطيرة، داخل أحد المنازل الفارغة في قرية السدرة، التابعة لقضاء الدبس، موضحاً أنها من “مخلفات تنظيم داعش”.

وعلى صعيد آخر، شددت القوات المسلحة العراقية من الإجراءات الأمنية على الحدود مع سوريا.

وأكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، أن هناك “جهوداً حثيثة من القوات المسلحة لمسك الحدود مع الجانب السوري”.

وأضاف لوكالة الأنباء العراقية “واع”: “القوات الأمنية تعمل بجد ومثابرة، وهناك متابعة وتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة بضرورة مسك الحدود خاصة مع الجانب السوري”.

وأوضح أن القوات الأمنية تركز بعملياتها الاستباقية على مناطق شمالي شرقي سوريا، مبرراً ذلك بأن تلك المناطق “لا تحتوي على قوات نظامية تابعة للجيش السوري، وإنما يوجد فيها العديد من المجاميع الإرهابية”.

وأشار إلى أن “عمليات التحصين والتحكيم جارية بشكل كبير مع الجارة سوريا، لملاحقة ما تبقى من بعض العصابات الإرهابية وفلولها في الأراضي العراقية”.

كما نوه إلى أن هناك بضعة عناصر إرهابية “متخفين ومنكسرين”، وأن العمليات الاستباقية للقوات الأمنية “حققت نتائج إيجابية في مطاردتهم”.

Author: Akhbar Arabia

“أخبار عربية” موقع إخباري ينقل الواقع العربي والدولي بكافة تفاصيله بدقة وموضوعية ومصداقية.