وفاة جنديين مغربيين من قوات حفظ السلام غرقا في إفريقيا الوسطى

لقي جنديان مغربيان من قوات حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى مصرعهما غرقا أثناء استحمامهما في نهر بهذا البلد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، فلاديمير مونتيرو وصفه الحادث بأنه مؤسف، مضيفا أن العسكريين المغربيين الاثنين “لقيا حتفهما غرقا خلال استحمامهما في نهر” رافاي الواقع على مسافة 700 كيلومتر، شرق العاصمة بانغي، قرب الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

يشار إلى أن قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى، كانت انتشرت في البلاد في عام 2014، وتضم 14400 جندي وأكثر من ثلاثة آلاف شرطي، وتوصف العملية الأممية هناك بأنها الأكثر كلفة على الإطلاق، حيث تتجاوز ميزانيتها السنوية مليار دولار، وكانت ولاية هذه القوة الأممية قد جددت في نوفمبر 2021 لمدة عام واحد.

يذكر أن جمهورية إفريقيا الوسطى، تشهد حربا أهلية منذ انقلاب حدث في عام 2013، وقد تراجعت حدة الصراع المسلح في السنوات الثلاث الأخيرة، إلا أنه لم ينته بعد، فيما لا تزال أجزاء من أراضي البلاد بأكملها خارج سيطرة السلطة المركزية.

المصدر: أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.