الابراشي الى مثواه الاخير

وارى جثمان الإعلامي المصري وائل الابراشي الثرى في مقابر العائلة بمدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وذلك بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد سيدي سالم أبو الفرج بمشاركة مقربين منه وزملاؤه الإعلاميين و أهالي مدينته.

وعن عمر ناهز ٥٨ عاماً توفي الابراشي مساء يوم الأحد، وذلك بعد رحلة صعبة وطويلة من العلاج بسبب اصابته بفيروس كورونا منذ عام، ورغم شفائه منه إلا أنه أدى الى تداعيات منها تليف الرئتين، أجبرته على الإقامة في المستشفى لعدة أشهر.

وكان الابراشي (مواليد عام ١٩٦٣) قد افتتح مسيرته عن طريق العمل الصحفي، ليكتسب شهرته من خلال برنامج “العاشرة مساء” الذي كان يعرض عبر شاشة “دريم”، إضافة ال تجارب أخرى في عدد من القنوات الفضائية.

Author: Hussein Mansour

درس الحقوق و الصحافة في كلية الإعلام بالجامعة اللبنانية. مشارك في كثير من الندوات و الدورات الحقوقية و الصحفية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *