مدارس تحذر طلابها من خطورة مشاهدة مسلسل “لعبة الحبار”

رغم الشعبية الكبيرة التي حظي بها مسلسل “لعبة الحبار” Squid Game، إلا أنه أثار جدلا واسعا بعد عرضه على “نتفليكس”.
وتعرض المسلسل لانتقادات لاذعة من قبل معلمي المدارس الذين رأوا في العمل تشجيعا للأطفال للخوض في تحديات خطيرة.

وأصدرت مدرسة “جون برامستون” الابتدائية في شرق لندن رسالة إلى أولياء الأمور تشرح فيها مخاوفها من أن الأطفال الذين شاهدوا المسلسل يتظاهرون بإطلاق النار على بعضهم البعض كوسيلة لإعادة تمثيل المسلسل.

وحسبما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية فقد جاء في الرسالة: “الأطفال الذين يشاهدون المسلسل يتعرضون لمشاهد العنف، وللأسف فإن الأطفال يمارسون هذه السلوكيات، التي لن يتم التسامح معها، لأنها تسبب الصراع داخل مجموعات الأصدقاء”

وإلى جانب “جون برامستون”، بدأت مدرسة أخرى في كنت جنوب شرق إنجلترا، بتقديم دروس حول العنف والأذى عبر الإنترنت، استجابة لشعبية المسلسل الكبيرة، وإقبال الطلاب على مشاهدته.

ويدور المسلسل المؤلف من 9 حلقات حول متسابقين يعانون من ضائقة مالية يتنافسون حتى الموت في محاولة للفوز بمبلغ يعادل 38.31 مليون دولار.

Author: Layla

ليلى عباس طالبة حقوق في الجامعة اللبنانية تعمل في مجال الاعلام ، تحب متابعة الاخبار المحلية و العالمية و كتابة مقالات تثقيفية عن تربية الاطفال ، مُدرِّسة خصوصية للأطفال، متطوعة في عدة جمعيات منها الحركة الاجتماعية ،تجمع شباب داريا. أيضا عضو في ناشطات و ناشطي الأقليم.. حاصلت على ٢٦ شهادة من “coursera”..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *