بالصورة- إنفجار مرفأ بيروت يدرّس في النهج التربوي الفرنسيّ!

MTV
ما زالت جريمة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 مطبوعة في الضمير العالمي، في الوقت الذي لم تتحقّق العدالة المطلوبة في لبنان.

دخل حدث العصر كتب التاريخ والجغرافيا في دول العالم، قبل أن تُكشَف حقيقة نيترات الأمونيوم الذي حرق بيروت وذبح أبناءها وشرّد مئات الآلاف.

جديد هذا الإنفجار من خارج الحدود هذه المرّة، حيث ضمّن النهج التربوي الفرنسي مسألة انفجار المرفأ في كتاب التاريخ والجغرافيا الخاص بصفّ البكالوريا الفرنسيّة، حيث تناول النجدة الدوليّة الإنسانيّة الطارئة التي تبعت هذه الكارثة على المستويات كافّةً.

كما تناول كتاب البكالوريا الفرنسيّة خطورة مادّة نيترات الأمونيوم والمخاطر التي يُمكن أن تسبّبها في الأماكن التي تخزّنها، في أوروبا، وتحديداً في فرنسا

Author: Layla

ليلى عباس طالبة حقوق في الجامعة اللبنانية تعمل في مجال الاعلام ، تحب متابعة الاخبار المحلية و العالمية و كتابة مقالات تثقيفية عن تربية الاطفال ، مُدرِّسة خصوصية للأطفال، متطوعة في عدة جمعيات منها الحركة الاجتماعية ،تجمع شباب داريا. أيضا عضو في ناشطات و ناشطي الأقليم.. حاصلت على ٢٦ شهادة من “coursera”..