لوحة تشير الى اتجاه القدس على مثلث عيتا الشعب راميا في ذكرى احتلال 1967

دشن اتحاد بلديات قضاء بنت جبيل، و”الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين”، لوحة تشير إلى اتجاه القدس على بعد مئة وخمسة وأربعين كيلومترا، على مثلث بلدتي عيتا الشعب – راميا مقابل خلة وردة.

وأتت المبادرة في ذكرى احتلال القدس في حزيران عام 1967، وأقيم حفل التدشين في حضور عدد من الفعاليات والشخصيات، تقدمهم رئيس الاتحاد رضا عاشور الذي أكد أن “تحرير القدس بات أقرب من أي وقت مضى”.

ووجه أمين سر “الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين” الدكتور عبد الملك سكرية “التحية إلى الشعب الفلسطيني الذي انتفض دفاعا عن القدس وكل فلسطين”.

وأكد الدكتور نبيل سرور من جهته، أن “خيار المقاومة هو الأوحد للتحرير”.

وتؤكد اللوحة، كما وباقي اللوحات التي ترمز الى المسافة بين الحدود اللبنانية والقدس، أن “الطريق إلى فلسطين بات أقرب، والبوصلة كانت وستبقى تحرير القدس الشريف”. 

المصدر: ” الوكالة الوطنية للإعلام”

Author: Christabel Najem

كريستابيل نجم كاتبة وصحافية لبنانية، عملت في مجال الصحافة المكتوبة وكتبت مقالات سياسية واجتماعية عديدة لمجلة “بي بيروت” الإلكترونية، كما أعدت برامج عديدة منها فنية، اجتماعية، ثقافية وسياسية لإذاعة “صوت لبنان” في الأشرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *