لاجئ سوري يتراجع عن مسعاه لدخول البرلمان الألماني بعد تهديدات عنصرية

أخبار عربية – برلين

أعلن حزب الخضر في ألمانيا، الثلاثاء، أن لاجئاً سورياً تخلى عن سعيه لدخول البرلمان الألماني بعد تلقيه تهديدات عنصرية.

وقال الحزب إن طارق العوس، الذي فر من التجنيد في الجيش السوري، تراجع عن هدفه للفوز بمقعد في البرلمان بسبب مخاوف أمنية، بحسب وكالة “رويترز”.

وقال العوس إنه تراجع عن خوض الانتخابات بعد أن تعرض هو وأشخاص مقربين منه لتهديدات عنصرية.

وذكر العوس في بيان نشره الحزب أن ترشحه أظهر الحاجة إلى كيانات قوية في كل الأحزاب وفي السياسة والمجتمع لمواجهة العنصرية ومساعدة المتضررين منها.

وكان العوس قد أعلن الشهر الماضي اعتزامه الترشح عن حزب الخضر في منطقة اشتهرت سابقاً باستخراج الفحم بغرب ألمانيا في الانتخابات الوطنية التي تجرى يوم 26 سبتمبر المقبل، إذا تمت الموافقة على طلبه للحصول على الجنسية الألمانية بحلول ذلك الوقت.

وذكر الحزب أن العوس في حال فوزه كان سيصبح أول لاجئ يتم انتخابه في البرلمان الاتحادي.

Author: Akhbar Arabia

“أخبار عربية” موقع إخباري ينقل الواقع العربي والدولي بكافة تفاصيله بدقة وموضوعية ومصداقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *