هجوم صاروخي يستهدف السفارة الأميركية في بغداد.. وواشنطن تحذر بأنها ستحمل طهران المسؤولية

أخبار عربية – واشنطن/بغداد

ضرب صاروخان على الأقل المنطقة الخضراء في بغداد، الاثنين، دون أن يوقعا أي ضحايا، وفق ما قال الجيش العراقي في بيان. وأوضح مسؤولا أمن أن الهدف كان السفارة الأميركية.

وأضاف المسؤولان العراقيان أن ثلاثة صواريخ ضربت المنطقة الخضراء، وقع أحدها في محيط مجمع السفارة الأميركية مترامي الأطراف.

وجاء في بيان الجيش أنه لم يقع أي ضحايا كما أن التحقيق ما زال مستمراً. ووقع ضرر مادي بسيط، كما تضررت مركبة.

وتضم المنطقة الخضراء السفارات الأجنبية فضلاً عن مقر الحكومة العراقية.

ويعد هذا ثالث هجوم على الوجود الأميركي في العراق خلال أسبوع، فقد قتل متعاقد للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، كما أصيب مدنيون في هجوم صاروخي أمام مطار أربيل الدولي الثلاثاء الماضي.

في الأثناء، حذرت واشنطن بأنها ستحمل طهران “المسؤولية” عن أفعال حلفاء إيران في العراق، لكنها أكدت أنها لن تسعى لتصعيد النزاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس: “سنحمل إيران المسؤولية عن أفعال أتباعها الذين يهاجمون الأميركيين” في العراق.

إلا أن المسؤول الأميركي أوضح أن القوات الأميركية ستتجنب المساهمة في “تصعيد يصب في مصلحة إيران”.

والسبت، أصابت صواريخ موظفين يعملون لصالح شركة دفاع أميركية في قاعدة بلد بمحافظة صلاح الدين.

وكانت السفارة الأميركية هدفاً معتاداً للهجمات الصاروخية خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، لكن وتيرة الهجمات خفتت في الأسابيع التي سبقت تولي جو بايدن الرئاسة، واستؤنفت مؤخراً.

Author: Akhbar Arabia

“أخبار عربية” موقع إخباري ينقل الواقع العربي والدولي بكافة تفاصيله بدقة وموضوعية ومصداقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *