واشنطن تنفي الأنباء عن اتفاق تركي أميركي حول منبج

نفت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، تقارير إعلامية عن اتفاق بين الولايات المتحدة وتركيا على خطة من ثلاث خطوات لسحب وحدات حماية الشعب الكردية السورية من مدينة منبج بشمال سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان: “لم نتوصل لأي اتفاق بعد مع حكومة تركيا”، وأضافت: “نحن مستمرون في المحادثات الجارية بخصوص سوريا والقضايا الأخرى التي تهم الجانبين”.

وتابعت بالقول أن المسؤولين الأميركيين والأتراك التقوا في أنقرة الأسبوع الماضي لإجراء محادثات بشأن قضية منبج.

وذكرت وكالة “رويترز” في وقت سابق الأربعاء أن واشنطن وأنقرة اتفقتا على خطة من 3 خطوات بشأن منبج.

ويقضي الاتفاق الذي نشرت الوكالة جزءاً منه:

  • مغادرة المسلحين الأكراد منبج خلال 30 يوماً إذا وقع اتفاق يوم 4 يونيو
  • تبدأ القوات الأميركية والتركية عملية إشراف مشتركة في منبج خلال 45 يوماً إذا وقع الاتفاق يوم 4 يونيو
  • تشكيل إدارة محلية في منبج خلال 60 يوماً إذا تم التوصل لاتفاق يوم 4 يونيو

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، أن خططاً لخارطة طريق في مدينة منبج شمال سوريا قد تنفذ قبل نهاية الصيف إذا توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق.

وصرح تشاووش أوغلو في مقابلة مع قناة “خبر” التلفزيونية، أن القوات التركية والأميركية ستسيطر على منبج لحين تشكيل إدارة جديدة في المنطقة بموجب تفاهم مع واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة وتركيا قد ذكرتا، في وقت سابق من الشهر الحالي، أنهما اتفقتا على “خارطة طريق” للتعاون من أجل ضمان الأمن والاستقرار في منبج الخاضعة لسيطرة الأكراد، والتي أصبحت مصدر خلاف بين العضوين في حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

المصدر: وكالات

Author: Akhbar Arabia

“أخبار عربية” موقع إخباري ينقل الواقع العربي والدولي بكافة تفاصيله بدقة وموضوعية ومصداقية.