غزة: “الجهاد الإسلامي” تعلن التهدئة وإسرائيل تنفي

أعلنت حركة “الجهاد الإسلامي”، الثلاثاء، بأن الفصائل الفلسطينية سوف تلتزم باتفاق التهدئة في قطاع غزة إذا تعاملت إسرائيل بالمثل.

وقال المتحدث باسم الحركة داود شهاب: “في ضوء الاتصالات المصرية مع حركتي الجهاد الإسلامي وحماس تم التوافق على تثبيت تفاهمات وقف إطلاق النار لعام 2014″، مضيفاً أن “الفصائل الفلسطينية ستلتزم باتفاق التهدئة طالما التزم الاحتلال الإسرائيلي به”.

وكانت مصر قد توسطت في وقف لإطلاق النار في العام 2014 أنهى حرباً استمرت سبعة أسابيع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

إلى ذلك، أكدت الحركة أنها قادرة على استهداف العمق الإسرائيلي إذا استمر التصعيد.

في المقابل، نفت إسرائيل التوصل إلى تهدئة. ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله أن “التقرير عن وقف لإطلاق النار غير صحيح”.

وكانت حركتا “حماس” و”الجهاد الاسلامي” أعلنتا في بيان مشترك مساء الثلاثاء تبنيهما إطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل “رداً على العدوان الإسرائيلي”.

وتعد هذه المرة الأولى التي تتبنى فيها الحركتان علناً هجمات مشتركة منذ حرب 2014 في قطاع غزة.

ورد سلاح الجو الاسرائيلي بشن سلسلة غارات على مواقع للحركتين في قطاع غزة.

المصدر: وكالات

Author: Akhbar Arabia

“أخبار عربية” موقع إخباري ينقل الواقع العربي والدولي بكافة تفاصيله بدقة وموضوعية ومصداقية.